إلغاء حجوزات سياحية للأردن خشية تداعيات “الضربة”

إلغاء حجوزات سياحية للأردن خشية تداعيات “الضربة”

الثريا الاخبارية-

قال عاملون في القطاع السياحي انه تم إلغاء العديد من الحجوزات السياحية الأوروبية المشتركة إلى المملكة.
وأكد عاملون في القطاع السياحي في المملكة الغاء 80 % من الحجوزات السياحة الأوروبية الى المملكة، وخاصة المشتركة مع الدول العربية مثل سورية ولبنان ومصر، بسبب الاحداث التي تمر بها المنطقة وتردد أخبار عن ضرب سورية.
واشار مدير عام هيئة تنشيط السياحة، عبدالرزاق عربيات، إلى إلغاء بعض حجوزات السفر بالبرامج السياحية المشتركة مع دول مثل لبنان ومصر وسورية.
وأكد عربيات عدم إلغاء أي من الحجوزات السياحية المباشرة الى الأردن، مبينا أن الأردن بمعزل عما يحدث بالمنطقة.
ولفت عربيات إلى أن 70 % من الحجوزات لم تلغى سيما الحجوزات التي تتجه الى الأردن مباشرة.
وأشار الى أن الهيئة تصدر كل عام بيانا يوضح فيه ما يدور بالمنطقة من احداث، يظهر من خلاله أن الأردن بعيد كل البعد عن ما يدور بالمنطقة.
وقال الخبير في قطاع السياحة، عوني قعوار، إن تهديدات ضربة سورية أثرت بشكل كبير على إلغاء حجوزارت بالمكاتب السياحة العاملة بالمملكة، مشيرا الى أنه تم الغاء ما يقارب 80 % من حجوزات المجموعات السياحية التي كانت تعتزم المجيء الى المملكة.
وبين قعوار أن على الحكومة، ممثلة بوزارة السياحة، أن تعمل على تطمين السياح عبر وسائل الاعلام أن الاردن بعيد عما يحدث في المنطقة من اضطرابات سياسية.
واشار قعوار إلى أنه ما تزال هنالك تخوفات من قبل المجموعات السياحية الوافدة الى المملكة، سيما الاوروبية منها حول تهديدات ضرب سورية.
وانخفضت أعداد سياح المبيت الأوروبيين (أهم الجنسيات التي تزور المملكة) القادمين إلى المملكة خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 9.4 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بحسب الأرقام الرسمية التي صدرت عن وزارة السياحة والآثار مؤخرا.
وبحسب الأرقام؛ بلغ عدد السياح الأوروبيين في النصف الأول 266.823 ألف سائح مقارنة مع 294.607 ألف سائح في الفترة نفسها من العام 2012.
وأما بالنسبة للدول العربية؛ فتراجع العدد بنسبة 12.8 % في النصف الأول من العام الحالي إلى 568.046 ألف سائح، مقارنة مع 651.686 ألف سائح في الفترة نفسها من العام 2012.
وقال قعوار إن عامل الامن والامان من اهم مقومات النشاط السياحي في أي بلد؛ حيث أن تحديد وجهة السياح تعتمد بشكل رئيسي على عامل الامن والامان في البلد المقصود، لافتا الى أن الاستقرار الامني الذي يعيشه الأردن كان عاملا رئيسيا في ارتفاع اعداد السياح خلال السنوات الماضية. وأكد صاحب مكتب سياحي، حيدر زيادات، انه تم الغاء جميع الحجوزات في اغلب المكاتب السياحية في المملكة بعد تردد أخبار ضرب سورية.
وأشار زيادات إلى أن الحجوزات في المكاتب السياحية بالمملكة لا تتجاوز الـ10 % من إجمالي الحجوزات التي كات تسجل العام الماضي، مطالبا الحكومة بضرورة الوقوف مع العاملين بالقطاع السياحي في الفترة الحالية لما يعانيه هؤلاء من تحديات كبيرة.
ودعا زيادات الحكومة وجميع من يعمل بالقطاع السياحي بالمملكة إلى التواصل مع الاسواق التي يُستقطب منها السياح الى المملكة، لافتا إلى أن الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة والاضطرابات السياسية تؤثر بشكل كبير على القطاع السياحي.
وكشفت هيئة تنشيط السياحة عن خططها التسويقية لاستقطاب السياح العرب هذا الموسم، وخصوصا الخليجيين منهم، في وقت تعاني فيه السياحة الوافدة من تراجع نتيجة استمرار التوترات السياسية في المنطقة.
وبحسب الإحصاءات الأولية لوزارة السياحة استحوذت الجنسية السعودية على حصة الأسد من أعداد السياح الخليجيين؛ إذ بلغت نسبتهم 84 % من إجمالي السياح الخليجيين.
ويشكل قطاع السياحة 13 % من الناتج المحلي الاجمالي للأردن، وهو إلى جانب تحويلات المغتربين مصدر رئيسي للعملة الصعبة التي تعتمد عليها البلاد في دعم ميزان المدفوعات.

إطبع

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة وكالة الثريّا الإخبارية © 2017. لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر وكالة الثريّا الإخبارية

الصعود لأعلى