اتهام كارول سماحة بـ”السرقة”

اتهام  كارول سماحة بـ”السرقة”

الثريا الاخبارية-

بعد أيام من صدور ألبومها الجديد “إحساس” اتُّهمت الفنانة كارول سماحة بـ”السرقة” بسبب استعانتها بمقطع موسيقي من أغنية السيدة أم كلثوم “ليلة حب” التي لحّنها لها الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1973، في أغنيتها “وحشاني بلادي”. وذلك من دون الحصول على إذن من الورثة أو من شركة “عالم الفن” مالكة حقوق الملكية الفكرية، حسب قول المنتج محسن جابر الذي أكّد أنّه سيلجأ إلى القضاء، واثقاً من فوزه بالحكم من أول جلسة على أن يمنع تداول الأغنية بجانب التعويض المادي. كما أكد الموسيقار محمد سلطان رئيس جمعية المؤلفين والملحنين أن الجمعية لم تصرح لأحد باستغلال لحن “ليلة حب”.

بدورها صرّحت عفّت محمد عبدالوهاب ابنة موسيقار الأجيال: “لا نعرف شيئاً عن هذه الأغنية، وسنتّخذ الإجراءات القانونية حين التأكد من حدوث تشويه للعمل أو لم يذكر اسم والدنا على الأغنية، وهذا هو الأمر الطبيعي الذي نقوم به عندما يحدث اعتداء من أي فنان أو شركة على تراثه”.

وللاستفسار أكثر عن الموضوع، اتصلنا بمدير الشؤون الفنيّة في شركة روتانا طوني سمعان الذي نفى لنا وجود سرقة في العمل، خصوصاً أنّ روتانا لا تقبل بهدر حقّ أيّ من الملحّنين والشّعراء أو من شارك في أيّ عمل تنتجه وتوزّعه، بدليل أنها ذكرت في غلاف الألبوم اسم ملحن الأغنية الأصلية محمد عبد الوهاب إلى جانب اسم كاتب كلمات وموزّع “وحشاني بلادي”. وأضاف: “أحمل بين يديّ أوراقاً رسميّة مئة في المئة، مستوفية كلّ الشّروط المطلوبة لإعادة توزيع المقدّمة الموسيقيّة لأغنية “ليلة حبّ””. وحول الدعوة القضائية التي تحدّث عنها محسن جابر، قال سمعان: “أوراقنا قانونية ولا نخشى أي تهمة أو دعوة تنسب إلينا”.(لها)

إطبع

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة وكالة الثريّا الإخبارية © 2017. لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر وكالة الثريّا الإخبارية

الصعود لأعلى