شكرا ابي “مفيد”… شكرا أمي “امل”

شكرا ابي “مفيد”… شكرا أمي “امل”

أبي الغالي ” مفيد “….. أمي المثابرة ” أمل “…..

أقبل ايديكم…ها هي جهودكم و صلواتكم لي قد تكللت باكليل من ذهب وحصلت على معدل 98.4 في الثانوية العامة

 الفرع العلمي….

أبي… ها هو رجلك الذي ستفاخر به طول حياتك و باذن الله لن أخيب ظنك….

أمي الغالية…. أقبل عيونك التي سهرت من اجل راحتي …. اقبل يديك التي ربتت علي فيساعات الصباح الباكر…، أقبل جبينك الذي كنت اقرأ عليه تفاؤلي ونجاحي وتفوقي….

أخي “سليم” ها انا أخطو خطاك الذي سأفخر به ما حييت ….. سأبقيك سنداً وتاجا ً على راسي….

أبي أمي ، أخوتي سليم و نجم

انتم نعمة من الله لا تعوض…. فيا ربي احفظهم لي

مدرستي الغالية ” البطريركية اللاتينة الثانوية المختلطة – الوسية” … كما اسموك ِ  “نجمة الجنوب ” احب شموخك الذي رفعني الى اعلى درجات التمييز والعلم … ادراجك واسوارك التي احتضنتني لها في قلبي نقش ذكريات لا تنسى ..

مديري الاكثر من رائع  ” ميخائيل معايعة “حماك الله والى الامام في أعمال المثابرة و الجِد و النجاح….

معلمي الافاضل ها انا اكلل كل قطرة علم ٍ نزفت من عقولكم و افواهكم ” الله يعطيكم طولة العمر “

بدأت باسم الله وأنهي بشكر الرب على إكمال فرحتنا

 بقبولي في تخصص الطب و الجراحة في جامعة مؤتة

ابنكم المحب نمير مفيد الزيادين

إطبع

تعليقات (1)

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة وكالة الثريّا الإخبارية © 2017. لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر وكالة الثريّا الإخبارية

الصعود لأعلى