USAID تقدم منح لرفع الوعي بالعنف المبني على النوع الاجتماعي

USAID تقدم منح لرفع الوعي بالعنف المبني على النوع الاجتماعي

 

D

عمان- بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، قدمة  الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  USAID منحتين بقيمة 600 ألف دولار أمريكي لاجراء حملات توعوية حول قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي وحقوق الانسان في المجتمع المحلي وفي اوساط مجتمع اللاجئين السوريين.

وسيبدأ تنفيذ المنحتين المقدمتين للمعهد الدولي لتضامن النساء/ الأردن (500 ألف دولار أمريكي)، والمركز الوطني للثقافة والفنون/ مؤسسة الملك الحسين (100 ألف دولار أمريكي) خلال شهر كانون الأول الجاري ، لنشر الوعي حول مواضيع الحملة على المستوى الوطني وعلى مستوى المجتمعات المستهدفة من خلال النشاطات والفعاليات المجتمعية، ومن خلال القنوات الاعلامية الوطنية والمحلية  وشبكات التواصل الاجتماعي.

ولفتت رئيسة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الـ(USAID) بيث بيج خلال حفل توقيع أن العنف المبني على النوع الاجتماعي هو موضوع عالمي ويؤثر في المجتمعات حول العالم مؤكدة على ضرورة العمل بشكل تشاركي لتحقيق فهم أفضل حول هذا الموضوع وكيفية دعم الحلول المحلية للحد منه.

وقالت ان تقديم المنح جاء في بداية حملة الستة عشر يوما لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي للتعاون مع منظمتين أردنيتين فاعلتين بهدف رفع الوعي العام في المجتمعات المحلية حول التأثير السلبي لانتهاكات حقوق الانسان ضد المرأة على الذكور والاناث على حد سواء، وعلى الشابات والشباب كذلك كذلك”.

وستقوم المنظمة التي حازت على المنحة الأولى، المعهد الدولي لتضامن النساء/ الأردن، باطلاق حملة اعلامية لزيادة الوعي العام حول قضايا الزواج الاجباري المبكر، وعمالة الأطفال، والاتجار بالبشر، والعنف المبني على النوع الاجتماعي.

وقالت رئيسة المعهد الدولي لتضامن النساء/ الأردن أسمى خضر، أن هذه المنحة تأتي كاضافة للنجاحات التي حققها المعهد فيما يتعلق ببناء القدرات لمنظمات المجتمع المحلية في الأردن، مؤكدة على أن نتيجة هذه الجهود، تتركز في ازدياد مستمر في الوعي والثقافة المجتمعية حول موضوع العنف المبني على النوع الاجتماعي، وحقوق الانسان، والمشاركة السياسية، والمهارات القيادية. وسيتم من خلال هذه المنحة تنفيذ ما يزيد عن 270 جلسة توعوية تستهدف ما يزيد عن 9000 فرد.

أما فيما يتعق بالمنحة الثانية للمركز الوطني للثقافة والفنون، فسيتم ومن خلال المنحة انتاج مسرحية تفاعلية حول لموضوعات العنف النفسي والجسدي الذي تتعرض له المرأة، اضافة الى العنف الجسدي خلال الصراعات، والاجبار على الزواج المبكر. حيث سيتم تنفيذ (16) عرض مسرحي تفاعلي في اربد، والرمثا، والمفرق وسيتم استهداف الشباب والشابات من الفئة العمرية من (18-35) سنة، وطلاب الجامعات، وأعضاء المجتمعات المحلية، واللاجئين السوريين، وقادة الرأي وقادة الدين المؤثرين. وتحدثت نائبة مدير المركز رانية قمحاوي قائلة: ” أن المسرح التفاعلي منهجية ابداعية وخلاقة لايصال الرسائل الهادفة الى ادماج ومشاركة المجتمع في حوار بناء بهدف تغيير المواقف والمفاهيم النمطية السائدة”.

من جانبه أوضح مدير مشروع USAID للمشاركة المجتمعية، السيد كريستوفر بارنز، أن هذه المنح تهدف الى تعزيز ودعم الحلول التي تساعد ضحايا العنف وتسهم في تغيير المواقف والسلوكيات حول هذا الموضوع خصوصا ضمن فئة الشباب والشابات.

من الجدير بالذكر أن مشروع USAID للمشاركة المجتمعية قد أعلن عن استدراج مقترحات فنية لمنحة ثالثة تهدف الى زيادة جهود منظمات المجتمع المدني في بناء الوعي على المستوى المجتمعي فيما يتعلق بعمالة الأطفال من خلال نماذج توعوية خلاقة ضمن المجتمعات المستهدفة.

إطبع

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة وكالة الثريّا الإخبارية © 2017. لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر وكالة الثريّا الإخبارية

الصعود لأعلى